بيانات

تدين “ميون” استهداف الاعيان المدنية في مأرب

تواصل جماعة الحوثي حصد أرواح المدنيين وتدمير الأعيان المدنية جنوب مأرب بالقصف المدفعي والصاروخي غير آبهة بالقانون الدولي الإنساني والتي كان آخرها استهداف مسجد ومركز للتعليم الديني في مديرية الجوبة مساء الأحد 31 أكتوبر 2021م بصاروخين باليستيين.

التقارير الواردة من الجوبة تؤكد سقوط الصاروخ الأول على مسجد والآخر على مركز “دار الحديث” التابع للسلفيين في منطقة العمود المكتظة بالسكان والمهجرين قسرياً وأديا إلى مقتل “8”وجرح “22” شخصا بينهم نساء وأطفال.

هذا الاعتداء غير المبرر على المركز الذي يضم عائلات دارسين ممن سبق تهجيرهم قسرا من ديارهم في محافظة صعدة وبقية المحافظات مدان ومستنكر ويرقى إلى جريمة حرب يستحق المسؤولون عن تنفيذها المثول أمام الهيئات العدلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »